• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار الولاية

الشرتاي جعفر عبد الحكم يؤكد سيطرة حكومته على ظاهرة تهريب السلاح و المخدرات عبر الحدود

 

 

 

زالنجي:المكتب الصحفي
أكد الشرتاي جعفر عبد الحكم إسحق والي ولاية وسط دارفور تمكن حكومته من السيطرة على الحدود بإنشائها نقاط جمركية ومراقبة على المعابر مع تشاد وأفريقيا الوسطى مما ساهمت في الحد من ظاهرة تهريب السلاح والمخدرات.
قال عبد الحكم لدى لقائه اليوم الإثنين الموافق 10 أبريل 2017م بمكتبه في أمانة الحكومة في زالنجي الملحق العسكري للسفارة الأمريكية في السودان جورن بونق الذي يزور دارفور هذه الايام.
قال عبد الحكم أن حكومته أصدرت عدة قوانين واتخذت إجراءات أمنية وسياسية أحدثت تحولا كبير في الأوضاع الأمنية للأفضل،وأن حركة السكان حاليا في كل المحليات تسير بصورة طبيعية.
وأضاف بأن وسط دارفور كانت أكثر ولايات دارفور تأثرا بالحرب نتيجة لأن أغلب قادة التمرد منها، ولأتخاذهم منطقة جبل مرة التي تقع جلها في الولاية معقلا للتمرد وأضاف بأنه وعقب العمليات الأخيرة للقوات المسلحة التي تمكنت من السيطرة الكاملة على طل جبل مرة بإستثناء منطقة (دايا) الصغيرة في الجزء الشمالي الشرقي إنزاح المهدد الأمني الأكبر في دارفور وهو التمرد، وأنه بعد التوقيع على إتفاق كورون مع حركة جيش تحرير السودان القيادة العامة عاد عدد كبير من المواطنين وإستقرارهم في قراهم وباتوا يمارسون حياتهم.
وطالب عبد الحكم الولايات المتحدة الأمريكية بالضغط على عبد الواحد محمد نور الذي مازال متعنتا في مواقفهم يرفض كل مقترحات الحل السلمي،طالب بالضغط عليه للجلوس في طاولة الحوار لإكمال العملية السلمية للمنطقة ، كما طالب بالرفع الكلي للعقوبات الأمريكية من السودان بما يمكن أهالي دارفور من إستغلال موارد الإقليم الغني بالثروات المعدنية والزراعية والحيوانية.
وأشار عبد الحكم إلى إنتقال أولويات ولايته من توفير الأمن والإستقرار إلى إعادة الإعمار وتقديم الخدمات والتنمية وتطوير الموارد الزراعية والحيوانية، وطالب برحيل البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي (اليوناميد) لأن أسباب وجودها قد إنتهت، على أن تبقى المنظمات الأممية العاملة في مجال التنمية والتعمير وتوفير خدمات الصحية والتعليمية كاليونيسيف والفاو ومنظمة الغذاء العالمي.
من جانبه قال جورن بونق الملحق العسكري أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لإقناع كل الممانعين في المعارضة السودانية للجلوس مع الحكومة والتوصل إلى حل سلمي لأنها تريد أن يتحقق السلام والإستقرار للسودان، موضحا أن زيارته هدف الوقوف على الأوضاع في دارفور والتعرف على أولويات حكومات الولايات، مشيدا بالخطوات التي إتخذتها الحكومة في تحقيق الإستقرار في المنطقة.

 

 

 

 

الأستاذ / حسين بخيت يوسف يباشر مهامه كأميناً عاماً لحكومة ولاية وسط دارفور

  زالنجى : معتصم عبدالمكرم محمد

باشر الأستاذ / حسين بخيت يوسف مهامه كأميناً عاماً لحكومة ولاية وسط دارفور الذى تم تكليفه مؤخراً خلفاً للأستاذ / عبدالله أبكر محمد , ويذكر أنه تقلد ذات منصبه فى ولاية غرب دارفور بعد إعفاء عبدالله أبكر محمد أيضاً .

 

  وإجتمع يوسف صباح هذا اليوم الأربعاء الموافق السابع من يناير 2015م بقاعة مجلس الوزراء بالعاملين بالأمانة العامة لحكومة الولاية فى جلسة تعارفية , مؤكداً فيه تذليل كافة المشاكل التى تواجه العاملين بالأمانة مع إنشاء صندوق تكافل , منوهاً حرص كل العاملين الإلتزام وإحترام الزمن ورؤساءهم فى إطار العمل والمصلحة العامة .

 

 

 

 

 

 

وزارتى الصحة والشئون الإجتماعية بالتعاون مع السلطة الإقليمية لدارفور تنظم ورشة تدريبية للإعلاميين



زالنجى / ريم محمد عبدالله

نظمت وزارة الشئون الإجتماعية والتوجيه بالتعاون مع السلطة الإقليمية لدارفور ووزارة الصحة بالولاية ورشة تدريبية للإعلاميين عن مرض ( رماتزم القلب -ووفيات الأمهات - الناسور البولى - ووباء الإيبولا )  وأكد دكتور السنوسى محمد السنوى مدير عام وزارة الصحة بأن الإعلاميين هم مرآت المجتمع بتوعيتهم عن القضايا المختلفة لا سيما تبصيرهم عن الأمراض والأوبئة وخاصة مرض الإيبولا الذى أصبح المهدد الأكبر للدول الأفريقية , وناشد كل الإعلاميين بتوعية المجتمع عن هذه الأوبئة والأمراض .

وحدة مناهضة العنف ضد المراة والطفل بالولاية تنظم ورشة عمل بعنوان المساوة بين النوع

زالنجى / ريم محمد عبدالله 

 من ضمن برامج الإحتفال بحملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل نظمن وحدة مناهضة العنف ضد المراة والطفل بالولاية ورشةعمل بعنوان ( المساواة بين النور ) .

  وإستهدفت الورشة شريحة الطلاب والطالبات بجامعة زالنجى , وخاطب الجلسة الإفتتاحية ممثل الوالى / وزير التخطيط العمرانى والمرافق العامة الأستاذ / أحمد التجانى سكة مأكداً أهمية ودور المرأة فى المجتمع والتعامل مع قضاياها بالمسئولية .

 كما أكدت زهراء جودة أفندى مديرة وحدة مناهضة العنف ضد المرأة والطفل بالولايةعن سعى الوحدة لتحقيق وتحفيف معاناة وعنف المراة بالولاية .

 

إنطلاقة الحملة القومية لإستئصال شلل الأطفال بالولاية تبدأ غدٍ الإثنين

زالنجى  

أكد الأستاذ / عيسى محمد موسى وزير الصحة بولاية وسط دارفور بإكمال الترتيبات اللازمة لإنطلاقة الحملة القومية لإستئصال شلل الأطفال والقضاء على نقص الفيتامين (أ) يوم غدٍ الإثنين الموافق : 3/11،2014م , وتسهتدف الحملة أطفال من عمر يوم حتى عمر خمسة سنوات , منوهاً بأن التطعيم من بيت لبيت والمراكز والوحدات الصحية ورياض الأطفال , راجياً كل المواطنين الحرص على تطعيم أطفالهم .

  وأكد موسى بأن الولاية خالية من مرض الإيبولا وتم فتح محجر صحى بمدينة أم دخن لمنع إنتقال المرض إلى الولاية . 

ولاية وسط د ارفور تحتفل بحملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة

زالنجى / ريم محمد عبدالله

إحتفلت ولاية وسط دارفور بإفتتاح حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المراة , تحت شعار ( من السلام فى المنزل إلى السلام فى المجتمع ) بإشراف مستشارة الوالى لشئون المراة الطفل الأستاذة عابدة عطا المنان , وبرعاية الشرتاى / جعفر عبدالحكم إسحق والى ولاية وسط دارفور

مؤتمر الإدارة الأهلية بولاية وسط دارفور يختتم أعماله


زالنجى / ريم محمد عبدالله

  إختتم مؤتمر الإدارة الأهلية أعماله يوم الجمعة الموافق 31/10/2014م بمدينة زالنجى  تحت شعار ( إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) وبرعاية الشرتاى / جعفر عبدالحكم إسحق والى ولاية وسط دارفور .

  بمشاركة كل محليات الولاية برئاسة الوالى وأعضاء حكومته ورئيس المجلس التشريعى وقياداته ولجنة أمن الولاية وجلس الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى ممثلى البعثات والوكالات والمنظمات الأممية واليوناميد وكل المهتمين بشئون الإدارة الأهلية , حيث قدمت العديد من أوراق العمل , وخرج المؤتمر بتوصيات مهمة منها :

1/ ضرورة إنشاء وزارة للحكم المحلى بالولاية

2/ زيادة مكافأة الإدارة الأهلية الشهرية

3/ إنشاء مكتب تنفيذى للإدارة الأهلية بالولاية

4/ تشكيل لجنة عليا لتحصيل الضريبة بالولاية

5/ تفعيل عوائد القرى والمدن المستقرة .

6/ تحديد نسبة للإدرة لأهلية من ضريبة القطعان .

7/ مشاركة الإدارة الأهلية فى حماية الغابات

8/ تشكيل لجان لحماية الموسم الزراعى

9/ إقامة دورات تدريبية لرجال الإدارة الأهلية

10/ توفير وسائل حركية لرجال الإدارة لأهلية

11/ منح الإدارة الأهلية إستحقاقات مالية مناسبة حتى يتمكنو من الإطلاع بدورهم .

12/ نشر ثقافة السلام عبر رجالات الإدارة الأهلية

13/ تأكيد ولاية الدولة على الزكاة وإعادة هيبة وصلاحيات الإدارة لأهلية .

14/ تحريك الوازع الدينى لدى المواطنين وعلى وجه الخصوص الأغنياء منهم بالنصح والإرشاد بأهمية الزكاة .

15/ تأهيل رجال الإدارة لأهلية على كيفية جمع الزكاة .

16/ ضرورة مشاركة كل القطاعات المجتمع المدنى فى الحوار .

17/ جعل الحوار الوسيلة الأسلم والأسمى إلى الدعوة والتواصل .

18/ ضرورة مشاركة حاملى السلاح ما أمكن فى الحوار الوطنى أينما كانوا .

19/ ضرورة مشاركة رجالات الإدارة الأهلية فى الحوار بقيادات مبادرات وصولاً لكل المجتمع .

20/أن تكون الحوار بمصداقية والشفافية .

21/ تعزيز الثقة بين مكونات المجتمع من أجل نجاح الحوار .

22/ يجب طرح القضايا التى تقود إلى النزاعات الأهلية بصورة واضحة وشفافة .