• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار الولاية

موازنة العام 2013م ... تطلعات المواطن وتحديات المرحلة

تقرير : معتصم عبدالمكرم محمد

   شرعت ولاية وسط دارفور في الإعداد لميزانية العام 2013م وفق موجهات و لائحة الإيرادات والضوابط المالية والبرنامج الثلاثي الذى وضعته الدولة عقب الإنفصال لذلك تم تكوين لجنة عليا لإعداد الموازنة من الإدارات المختصة لإعتماد المنهج العلمى في إعدادها برئاسة الأستاذ / محمد موسى أحمد وزير الزراعة والثروة الحيوانية نائب الوالى حيث عقدت اللجنة أول جلساتها بذات الشأن , وابان موسى أن الموازنة الجديدة تعمل على إنجاح الموسم الزراعى وزيادة الإنتاجية بجانب تنفيذ عدد من المشروعات التنموية في الطرق والصحة والتعليم.

  واستعرض موسى خلال ترأسه اليوم اجتماع اللجنة العليا للاعداد لمقترحات مشروع الموازنة العامة للولاية للعام القادم استعرض التحديات فى مجالى الايرادات والمصروفات وتلبية مطلوبات العمل التنموى وتقديم الخدمات الاساسية فى ظل ارتفاع تكلفة تلك الخدمات .. وكان الاجتماع قد ناقش الموجهات العامه الاساسية فى الاعداد لمقترحات الايرادات والزيادات المتوقعة فى الموارد وفقاً للاداء فى موازنة العام الحالى كما ناقش الاجتماع المصروفات وادارة التدفقات العامة وتعويضات العاملين واولوية وضوابط الصرف فى تلك البنود والاثار السالبة من الزيادات المتوقعة .. كما استعرض الاجتماع اسبقيات واولويات الموازنة وفقاً لموجهات البرنامج الثلاثى للاقتصاد الذى وجه بتمويل المشروعات ذات العائد الانتاجى بالولاية. مؤكداً بأن اللجنة ستخرج بميزانية تستطيع أن تجابه التحديات الإقتصادية بالولاية إنشاء الله .

 

 

السلطة الاقليمية لدارفور بالتعاون مع حكومة ولاية وسط دارفور تنظمان ورشة العمل التشاورية لتقدير الاحتياجات وترتيب الاولويات لاعادة الاعمار والتنمية بالاقليم

زالنجى / معتصم عبدالمكرم محمد
   بدأت اليوم بزالنجى أعمال الورشة التشاورية لتحديد الاحتياجات وترتيب الأولويات لإعادة الأعمار والتنمية بدارفور والتي نظمتها لجنة التخطيط والتنسيق ببعثة التقييم المشتركة لدارفور بالتعاون مع حكومة ولاية وسط دارفور تحت شعار (التنمية من اجل السلام المستدام).
  وأكد والى وسط دارفور د. يوسف تبن موسى لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للورشة بحضور وزراء السلطة الإقليمية لدارفور وأعضاء حكومة الولاية ولجنة امن الولاية بجانب شركاء التنمية ووكالات الأمم المتحدة ، والبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقى العاملة بدارفور والمجتمع المدنى والإدارة الأهلية والنازحين أكد استعداد حكومته للتعاون والتنسيق مع الخبراء والفنيين من اللجنة فى سبيل تحديد الاحتياجات للمشروعات التي من شأنها مخاطبة الجذور الحقيقية لمشكلة دارفور.ووجه الوزراء والمعتمدين والمديرين العامين للوزارات بضرورة الالتزام بالجدية والحرص الشديد على المشاركة في فعاليات الورشة بالنقاش البناء والثر من اجل تلمس الحاجة الحقيقية للمواطنين وخاصةً بالمحليات.
  ودعا تبن إلى ضرورة استصحاب الواقع الفعلي المعاش للمواطنين في تحديد الخدمات وحجمها والرؤية الكلية للمشروعات بجانب الاستفادة القصوى من تجربة مشروعات اتفاقية ابوجا (جام دارفور) حتى تكون الأساس لتحديد الاحتياجات.
  وقال تبن ان الحكومة لاتعمل خبط عشواء ولا من فراغ وإنما تعمل وفق الخطة الخمسية والربع القرنية المدروسة على مستوى الولاية والسودان.مؤكداً أن حكومته قد أولت الخطة الخمسية اهتماماً بالغاً باعتبارها قد نبعت من القواعد.وطالب المانحين بضرورة الاستيفاء بتعهداتهم التي سيقطعونها من خلال مؤتمر المانحين المزمع عقده بالدوحة في شهر ديسمبر القادم.معلناً استعداد الحكومة للإيفاء بالتزاماتها كاملةً تجاه إنفاذ المشروعات الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة بدارفور.
 من جهته جدد وزير إعادة الأعمار والبنية التحتية بالسلطة الإقليمية لدارفور رئيس لجنة التخطيط والتنسيق ببعثة التقييم المشتركة لدارفور تاج الدين بشير نيام جدد حرص اللجنة على مشاركة كل حكومات ومكونات أهل دارفور في حضور مؤتمر المانحين من اجل إقناع المانحين بتمويل المشروعات التي سيتم تحديدها.موضحاً أن الورشة تهدف إلى تحديد الاحتياجات وترتيب الأولويات لإعادة الأعمار والتنمية بدارفور وذلك وفقاً لما نصت عليها المادة (32) من وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.مشيراً في هذا الصدد إلى وجود ثلاث لجان تعمل من اجل التحضير لمؤتمر المانحين وتشمل لجنة التسيير برئاسة دولة قطر علاوةً على اللجنة الوطنية التي شكلها السيد رئيس الجمهورية برئاسة الدكتور التجانى سيسى رئيس السلطة الإقليمية بجانب لجنة التخطيط والتنسيق برئاسة وزير إعادة الأعمار والتنمية والبنية التحتية.وكشف أن اللجنة قام بعقد ورش عمل تشاورية مماثلة بولايات جنوب ووسط وغرب وشرق دارفور توطئة للخروج بمشروعات يتم عرضها للحكومة الاتحادية بمشاركة الولايات وصولاً لرؤية موحدة لتقديمها في مؤتمر المانحين. مؤكداً التزام السلطة الإقليمية بالتعاون والتنسيق مع الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات في سبيل تحقيق التنمية والاستقرار بدارفور.
  وفى السياق أكد نائب المدير القطري للبرامج والمشروعات التنموية بمنظمة برنامج الأمم المتحدة الانمائى عضو اللجنة أمين الشرقاوي أكد أهمية الورشة التشاورية في الوصول إلى المصفوفة النهائية لتحديد الاحتياجات لمؤتمر الدوحة.معرباً عن أمله أن تخرج الورشة بالنتائج الايجابية التي تسهم في تقديم الخدمات لأهل دارفور بصفة عامة وأهل ولاية وسط دارفور بصفة خاصة.وبشر المواطنين أن خريف هذا العام سيفضى بالخير العميم لمواطني أهل دارفور.
  وكان مفوض العمل الطوعى والانسانى منسق لجنة التخطيط والتنسيق بالولاية حواء محمد صالح قد استعرض الجهود التي اتخذتها اللجنة من اجل الوصول إلى أصحاب المصلحة.
سسيشار أن الورشة التشاورية لتحديد الاحتياجات وترتيب الأولويات لإعادة الأعمار والتنمية بدارفور ستستمر لمدة يومين يتم من خلالها تحديد الاحتياجات في مجالات مشروعات التنمية المستدامة.

حماية الموسم الزراعى الهم الأكبر لحكومة الولاية

 

تقرير / معتصم عبدالمكرم محمد

  ناقش مجلس وزراء الولاية برئاسة الدكتور / يوسف تبن موسى والى ولاية وسط دارفور فى جلسته الدورية رقم (11) للعام 2012م قضية حماية الموسم الزراعى لهذا العام والتى تمثل الهم الأكبر لحكومة الولاية , حيث أن نجاحها  تعتبر دعم وإستقرار أمن الولاية , لذلك فُرض لها حيزاً كبيراً فى مقدمة أجندة ذاك الإجتماع .


 

  حيث قدّم تبن شرحاً مفصلاً عن الخطة الشاملة التى وضعتها الولاية فى حماية الموسم الزراعى لهذا العام بدءاً بالتحوطات الخاصة بمكافحة الآفات الزراعية المتمثلة فى ( المبيدات – طائرات للرش ) هذا بالإضافة إلى البرنامج التثقيفى عن حماية الموسم الزراعى لكل فئات المجتمع وخاصة الرعاة
والمزارعين وذلك برفع الوعى فى الإستغلال الأمثل للموارد وإستخدام وفتح المسارات.

وفى ذات السياق أكد تبن رئيس لجنة أمن الولاية عن وضع خطة شاملة بتوفير قوات مشتركة من الأجهزة الأمنية والنظامية بالولاية بهذا الغرض وذلك للتدخل السريع فى حالة حدوث إختراق من شانها أن تؤدى إلى إحتكاك بين الرعى والمزارع , متمنياً أن يكون موسم إنتاج زراعى خير وفير بإذن الله .

 


الأجاويد يوقفون إشتباكات المسيرية والمهرية بالولاية ومناشدة من زعماء القبيلتين بوقف العدائيات

  تقرير / معتصم عبدالمكرم محمد  

 استطاعت لجنة المساعى الحميدة والاجاويد برئاسة الامير فضل احمد النور يوم الاحد من وقف الاشتباكات بين قبيلتى المسيرية والمهرية التى اندلعت يوم الجمعة بمنطقة ( يانقا دولو ) شمال زالنجى بوسط دارفور، واستمرت حتى يوم الاحد سقط على اثرها عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين واكدت اللجنة ان القوات الحكومية التى وصلت الى المنطقة فصلت بين الطرفين المتحاربين ، وسيطرت على الموقف تماما. .

 من جهته وجه وكيل ناظر عموم قبيلة المسيرية هارون امام حسن نداء الى الاطراف المتحاربة بوقف الاقتتال فورا والرجوع الى صوت العقل والتسامح ، ونبذ الفرقة والشتات .

رسوم إمتحانات الشهادة الثانوية وشهادة الأساس فى طاولة مجلس وزراء الولاية

  تقرير / معتصم عبدالمكرم محمد

  قدّم الأستاذ / ازهرى الحاج آدم وزير التربية والتعليم بالولاية فى الإجتماع الدورى رقم (11) للعام 2012م لمجلس وزراء الولاية مقترح رسوم الشهادة الثانوية للعام الدراسى 2012و-2013م موضحاً أن إجراءات التسجيل للإمتحانات قد بدأت وتم إرسال الأرانيك الخاصمة بذلك إلى جميع المدارس الثانوية المؤهلة للجلوس مبيناً أن عدد المدارس الجالسة للإمتحانات لهذا العام عدد 44 مدرسة ثانوية بنين وبنات بزيادة عدد 8 مدارس عن العام السابق والعدد المتوقع لجلوس الإمتحانات لهذا العام 7.500 طالب وطالبة .

  وأوضح أزهرى أن رسوم الإمتحانات لهذا العام على النحو التالى :

التقرير الختامى لفعاليات ليالى السودان الخامس وبعض نتائج زيارات وزير الشباب والرياضة بالخرطوم

 

تقرير / معتصم عبدالمكرم محمد

 

  إستمع مجلس وزراء حكومة الولاية فى جلسته الدورية رقم (11) للعام 2012م تقرير وزارة الشباب والرياضة والثقافة والإعلام والسياحة الذى قدّمه الأستاذ/ عبدالباقى جودة أفندى وزير الشباب والرياضة والثقافة والإعلام والسياحة بالولاية عن فعاليات ليالى السودان الخامس وبعض نتائج زيارته بالخرطوم مؤخراً.

 


 

 

 

فإليكم تقرير أفندى :

 

بتاريخ 14/6/2012م تم وضع جدول وتوزيع الادوار للبروفات النهائية مع وضع ميزانية لتنفيذ البروفات ولمدة ثلاثة ايام متتالية، انعقدت أول بروفة بالحاج اليوسف والبروفات بمسرح سلاح المسيقى بامدرمان يومي 16-17/ 6/2012م أما البروفة الختامية بمسرح قاعة الصداقة مقر الإحتفالات.

 

المشاركات : شاركت من الفرق الفنية والاستعراضية ومن الشعراء والمادحين علي النحو التالي:

 

أ/ فقرات الغناء الشعبي بآلات حديثة.

 

1-   الفنان آدم حمودة حامد.

 

2-   الفنان صالح إدريس.

 

3-   الفنان سليمان آدم سليمان  / ومحمد عبدالله إسماعيل.

 

4-   الفنان الخير أحمد آدم.

 

5-   الفنان محمد الفاتح زولو.

 

ب/ الغناء الشعبي والرقص الشعبي مع العزف علي الآلات:

 

1-   الفنانة صافية حسين  /  والراقصة رويدة آدم صالح.

 

2-   فرقة الفنان عبده كيوكا.

 

3-   الفنانة مريم بريش.

 

جـ/فقرات الاستعراض والرقص الشعبي علي ايقاعات النقارة:

 

1-   تراث قبيلة التاما (النقارة).

 

2-   ترث قبيلة المساليت (النقارة).

 

د/ الشعر والمديح:

 

1-   تقدم كل هذه الاعمال المادح محمد الصادق أحمد الماحي.

 

2-   الشاعر الشعبي الكبير عبدالرحمن آدم الساير.

 

3-   الشاعر بابكر علي محمد بركة.

 

4-   الحكامة أم عسل جرو إسحاق إسماعيل.

 

علماً بأنه حضر اربعة افراد من زالنجي عبر الجنينة بتاريخ 16/6/2012م وهم الشاعر عبدالرحمن آدم الساير.

 

         ·        الفنان محمد عبدالله إسماعيل.

 

         ·        الفنانة رويدة آدم صالح.

 

         ·        الحكامة أم عسل جرو إسحاق.

 

هـ / فقرة المعرض : صاحب فعاليات الولاية اقامة معرض تراث يعكس تراث دارفور والحياة الشعبية الثقافية، اشرفت عليها الاستاذة سميرة صالح.

 

أعمال الليلة:

 

بدأت الليلة الخاصة بالولاية في موعدها وبكامل فقراتها المذكورة أعلاهـ.

 

شرف الحضور الشرتاي جعفر عبدالحكم إسحاق مستشار رئيس الجمهورية وزير الدولة بالثقافة الأستاذ مصطفى تيراب، ووزراء الثقافة بالولايات جنوب دارفور – سنار – غرب دارفور – النيل الازرق – شمال دارفور – ووزيرة المالية بالولاية وأمين الحكومة بالولاية وممثل المجلس الاعلى للثقافة بالخرطوم.

 

وجمهور غفير عم القاعة ومناديب الأجهزة الاعلامية المرئية والمسموعة والصحف والفضائيات السودانية.

 

ما قدم من الفقرات والاعمال وجد الاستحسان والاعجاب والقبول من جميع الحاضرين وإشادات خاصة تثري وانها عكست ثقافة وسط دارفور بإعتبارها ولاية وليدة إلا انها ضاربة في التاريخ والحضارة وصرة ولايات دارفور الكبرة.

 

في الختام نشكر جهد الذين قاموا بهذا العمل الكبير في مضمونة العظيم في معناه ومحتواه.

 

نشكر الأخ وزير الثقافة الأستاذ السمؤال خلف الله الذي اتاح الفرصة لثقافات السودان للتنافس والتبارز ومن قبله الشكر للاخ الوالي د.يوسف تبين موسى الذي تابع هذا الجهد ودعم حتى النجاح والشكر لرئيس السلطة الاقليمية باقليم دارفور، ووزير الثقافة بها لأياديهم البيضاء ووفقتهما مع الثقافة بإقليم دارفور، والشكر لإدارة الثقافة وكل المبدعين الذين لم يبخلوا بفنهم وابداعهم وعلى راسهم الموسيقار والعازف والفنان إبراهيم محمد الحسن والأخ عادل سناده منسق ليالي السودان بالوزارة الاتحادية والشكر للأخت وزيرة المالية بالولاية علي توفيرها الدعم لهذا الانشطة وأخيراً وليس اخراً جهد لجنة المهرجان بالولاية والحضور الكريم وكل الذين تابعوا اعمال الولاية.

 

الرقم

الفقرة

إسم المشترك

1

القران الكريم

النذير السليك جبيريل بشار

2

المديح

محمد الصادق احمد الماحي

3

اوبريد

مجموعة من الفنانين

4

نفير زراعة

صالح إدريس

5

تراث الفور

صافية حسين

6

أغنية اللينو

محمد الفاتح زولو

7

عافية قنبو طولة عيال دافور سلام

الخير أدم درة

8

حكامات

أم عسل

9

إيقاعات شعبية

 

10

فرقة قبيلة التامة

 

11

جبل مرة

سليمان ومحمد عبدالله

12

قصيدة شعرية

بابكر علي محمد بركة

13

قصيدة شعرية

عبدالرحمن أدم الساير

14

تراث

مريم بريش

15

تراث الفور

رويدة صالح

16

تراث مساليت

 

17

تراث الفور

عبدوكيوكا

18

إيقاعات البقارة

ادم حمودة

19

فقرات أخري

 

 

 

 

*الخميس الموافق 19-7-2012م

 

وفي إطارات اللقاءات مع وزارء الوزارات الاتحادية المناظرة لهيكل الوزارة فمنا بزيارة السيد وزير السياحة والاثار والحياة البرية الجديد المهندس محمد عبدالكريم وبحضزر وكيل الوزارة الوفد سبق  ان رتبنا لهذة اللقاءات للوزير السابق الا ان سفرياته الخارجية ومسئولياته بجلسات لحل الوطن حال دون المقابلة أنذاك ونحسب ان الزيارة كانت مثمرة شرحنا من خلالها الوضع الراهن لمجال السياحة بالولاية والخطط والمشاريع المعدةوالمقترحة لتنشيط السياحة بالولاية علماً بان الولاية ولاية سياحة موعودة .

 

أمن الاخ الوزير الاتحادي علي المشاريع بالخطط المروحة وطرح علي قيام برتوكول تنشيط العمل  السياحي بالولاية علي أن يقوم البروتوكول علي شراكة بين الولاية والوزارة الاتحادية في تأسيس وإنشاء بني حتية اساسية لقطاع السياحة بالولاية

 

كما اقترح علي قيام ورشة عمل أو  مؤتمر لمناقشة قضايا السياحة بالولاية توقناً في ذلك علي الوضع الامني بالولاية وخاصة المواقع السياحية بالجبل وكيفية الوصول من مداخل وطرق والطيران والحركة وانظامها ومنقاشة امكانتيات مشاركة ابناء الولاية من الراسمالين في الاستثمار في مجالات السياحة الولائية وخير مستثمرين أخرين  خاصة مرافق الايواء كالفنادق والاستراحات وقيام حدائق عامة ومنتزهات بتقنيات ولمسات محلية جازبة في اطار الترويج  والتسويق بالسياحة

 

كما أمن الاخ الوزير للباحث أكثر في تطوير السياحة بالولاية واعياً زيارة الاخ الوالي الوزارة  في السياحة الاتحادية في اقرب وقت لعمل شراكة نموزجية ووعد بتقديم الوزارة الدعم الفني والمشورة لتطوير السياحة بالولاية وانشاء إدارة للسياحة سوة بالولايات التي روجت السياحة واتادت أفاقي استغلالاً للموارد السياحية الزاخرة بالولاية ومن قبل قمت بشرح وافي لدور السياحة ومساعي حكومة الولاية متمثلة في امانة الحكومة والوزارت في الاهتمام بالسياحة والتوضيح للامكانتيات السياحية الطبيعية الزاخرة بالتدريب والمعيانات  الفنية لاداء العمل وطرح بعض المشاريع والخطط المعدة والمرفقة والعاجلة لقيام إدارة السياحة وفراولة العمل وإيجاد إيرادات الولاية من خلال النشاط السياحي مستقبلاً.

 

وفي أطار زيارتها للوزارات كان التركيز ايضاً علي وزارة الثقافة الي وعدت بدعم الوزارة الولاية بغرض التدريب الفني وخاصة في المجالات الفنية كما وعد الوزير  السابق بإهدا ء أو أوكسترا  فنية بجانب دعم الوزارة بمكتبة تحتوي علي الف كتاب الا ان التشكيل الوزاري الجديد ودمج الوزارات الاتحادية خاصة الثقافة والاعلام وتغيير البعض شكل ركود لبض الملفات وفي

 

حاجة لمتابة أكثر .

 

 

 

إيجاز شعار الولاية

 

                      أجاز مجلس وزراء الولاية فى جلسته الدورية بتاريخ 20/9/2012م الشعار الخاص بالولاية والذي تم إختياره من قبل اللجنة المكونة من مجلس الوزراء بهذا الغرض حيث طرح اللجنة عطاءاً للمصممين بتقديم عطاءات بذات الموضوع حيث قدمت عدد سبعة مشاركين أعمالهم للجنة وهو عدد 12 عمل , تم إختيار العمل الأول للمصمم كمال الدين حسن الذى إجتاز الدرجات القصوى من اللجنة وذلك نسبة لتوفير المعايير والدلالات التى وضعتها اللجنة .