• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار الولاية

الشرتاي جعفر عبد الحكم يبشر ببداية تأهيل وإنشاء طريقي (كأس زالنجي)، و(نيرتتي قولو روكرو تابت الفاشر) خلال العام الجاري

    زالنجي: المكتب الصحفي

بشر الشرتاي جعفر عبد الحكم إسحق والي وسط دارفور ببداية تأهيل طريق (كأس -نيرتتي -زالنجي ) خلال الشهرين القادمين، وبإنتهاء دراسة طريق (نيرتتي -قولو -روكركو -تابت -الفاشر) وأن رئاسة الجمهورية قد وجهت وزارة الطرق والجسور لطرح عطاءاته للشركات الهندسية للبدء في التنفيذ خلال العام الجاري.

وقال عبد الحكم لدى مخاطبته اللقاء التنويري مع الصحافيين في مكتبه بأمانة الحكومة في زالنجي صباح اليوم الأربعاء الموافق 10 مايو 2017م، قال أن طريق (نيرتتي قولو روكرو تابت الفاشر ) يمثل إنجازا أمنيا وسياسيا للحكومة، حيث يربط محليات ومناطق جبل مرة بحواضر ولايتي شمال ووسط دارفور والخرطوم مما سيذيب الغبن السياسي الناتج عن غياب التنمية وعزلة المنطقة بسبب وعورة الطرق كما سيسهم في الإستقرار الأمني.

كما كشف عن تمويل مركزي بمبلغ 150 مليون جنيه لإنشاء مبنى حديث لأمانة الحكومة الذي سيبدأ العمل فيه خلال العام الجاري ، ولإستكمال طرق زالنجي الداخلية بطول 18 كيلومترات إضافية، وإنشاء مشروعات المياه والتعليم في مناطق الرحل ورفد مدارسها بمعلمين مدربين من وزارة التربية والتعليم.

وأضاف بأنه حضر خلال تواجده في الخرطوم إجتماع اللجنة العليا للتنسيق الصحي التي يترأسها رئيس الجمهورية والذي وجه بإكمال تعيين كل القابلات المدربات بالولايات والكوادر العاملة في مكافحة الملاريا، وأن الإجتماع وجه بتكوين لجان عليا وفنية للتنسيق بين كل المؤسسات الصحية العاملة بالولاية لتقديم الخدمات الطبية ولتبادل الخبرات والإمكانات بينها لتسهيل وجودة الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين.

كما حضر الشرتاي جعفر إجتماع اللجنة التنسيقية العليا لإسناد جبل مرة مع نائب رئيس الجمهورية الذي وجه بإنشاء أقسام شرطة حديثة ووكلاء نيابة بمحليات الجبل ودعمها بعناصر شرطية ومعينات، بما يمكن من بسط هيبة القانون، كما وجه بإعداد خطة إستراتيجية للمشاريع الإنتاجية للحد من الفقر والإهتمام بالتمويل الأصغر وإدخال مواطني الجبل لدائرة الإنتاج، ووجه مؤسسات ذات الصلة بالسياحة لتشييد نزل وإستراحات سياحية في مناطق نيرتتي وقولو وسورونق وقلول لتشجيع السياحة والعمل لتوفير كل مقومات السياحة في المنطقة بتأهيل الخدمات الصحية والطرق والأسواق في جبل مرة، كما وجه الإجتماع للتنسيق بين ولايتي شمال ووسط دارفور والمؤسسات ذات الصلة بالعودة الطوعية لإعادة النازحين من معسكري (طويلة) و(سورتني) إلى مناطقهم الأصلية في محلية شمال جبل مرة قبل موسم الخريف بعد تحسن البيئة بما يمكنهم من الإستقرار، ووجه بإنشاء محطات مياه الشرب بالطاقة الشمسية والهوائية لأول مرة في السودان بالجبل.

 

وأكد عبد الحكم مشاركة القوى السياسية بنسبة 50% في الحكومة القادمة مشيرا إلى لقائه بمساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني المهندس إبراهيم محمود حامد ناقش فيه الجانب المتعلق بمشاركة أحزاب الحوار الوطني في الحكومة القادمة مؤكدا مشاركة حركة جيش تحرير السودان القيادة العامة بزعامة أبو جمال، أشار إلى زيارته لمعسكر تدريب (كارسالو) الذي يضم منسوبي الحركة وقال بأنهم سيكونون إضافة للقوات المسلحة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث